الحياة

كتب الكترونية, مواضيع عامة, رياضية, ترفهية, ثقافية

المواضيع الأخيرة

» نص كلمة ماهر سامى بأداء يمين السيسي
الأحد يونيو 08, 2014 6:52 am من طرف Admin

» مشروع مربح من تايجر باك
الخميس فبراير 27, 2014 7:13 am من طرف تايجر باك

»  ملف كامل لتدوير المخلفات
الأربعاء أغسطس 01, 2012 9:23 pm من طرف Admin

» اخبار الحمقى والمغفيلين لابن الجوزى
الأحد يوليو 08, 2012 6:23 pm من طرف Admin

» مقامات بديع الزمان الهمذاني
الأحد يوليو 08, 2012 6:21 pm من طرف Admin

» الخيميائي لباولو كويلو
الأحد يوليو 08, 2012 6:20 pm من طرف Admin

» أشهر جاسوسة عربية للموساد
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  the studay of chemical reactions
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  stereochemistry
الأحد يوليو 08, 2012 6:17 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني

    تمويل التعليم

    شاطر

    ياسمين

    عدد المساهمات: 122
    نقاط: 210
    تاريخ التسجيل: 06/03/2010

    تمويل التعليم

    مُساهمة من طرف ياسمين في الأحد يوليو 25, 2010 3:14 pm

    مقدمة :-



    يتطلب للجهاز التعليمى توفير الكثير من الموارد الاقتصادية النقدية والعينية المباشرة وغير المباشرة وذالك من أجل تيسير شئونه وتنفيذ مهامه وبرامجه .

    ومن ذالك نستنتج ان " تمويل التربية والتعليم " فهو يعنى توفير هذه الموارد ووضعها في خدمة أهداف قطاع التربية والتعليم اى كل ما تستطيع البلد ان تعبئة من موارد لخدمة اغراض مؤسسات واجهزة التربية والتعليم .

    والتمويل كنمط اقتصادى له اهمية بالغة في اقتصاديات التربية والتعليم لكونة يرتبط بتأثير متبادل مع النظام التعليمى فهو من جهة يحدد بنى التعليم وهياكلة ويميزها بطابع معين .


    (4* ؛ صـ 169)
    كما أن مرحلة التعليم العالي شأنها شأن أى مرحلة تعليمية أخرى تشتق أهدافها من طبيعة المجتمع والعصر الذي توجد فيه ، هذا مع اختلاف الجامعات والمعاهد العليا عن بقية المؤسسات فى كونها أكثر هذه المؤسسات ارتباطا ً بنواحي التنمية الاجتماعية ، وبالتالي يمكن إرجاع أهمية تطوير مثل هذه المؤسسات إلى أهمية دورها في نقل الدول وخاصة النامية منها من مرحلة التخلف والسيطرة الاستعمارية إلى مراحل متقدمة فى النمو .

    وبذلك يلعب التعليم العالي دورا ً بارزا ً وأساسيا ً في تحديد مستقبل الشعوب وذلك بالنظر إلى كون التعليم العالي الجيد شرطا ً ضروريا ً للتراكم والتكاثر المعرفي ، ولازدهار حركة البحث والتطوير ، إضافة إلى درجة كفاءة مخرجات التعليم العالي في المهن المختلفة.

    وتعانى أنظمة التعليم العالي في أي دولة من دول العالم مهما بلغت درجة تقدمها العديد من الصعوبات والمشكلات التي تؤثر في مستوى العملية التعليمية ، وأداء الأنظمة الفرعية المكونة للتعليم ، وإن اختلفت بالطبع درجة تأثير هذه الصعوبات والمشكلات من دولة إلى أخرى.

    وبالتالى تعتبر قضية تمويل التعليم بصفة عامة من القضايا المهمة التى تواجه الكثير من دول العالم ، برغم اختلاف مستويات النمو الاقتصادى فى كل منها ، وهى قضية متجددة دوما ً بسبب التغيرات فى النظام الاقتصادى العالمى وارتفاع تكلفة نظام التعليم بصفه عامة والتعليم الجامعى بصفه خاصة مما يؤثر فى نسبة المخصصات المالية المرجوة للتعليم الجامعى من الموازنة العامة للدولة .

    ياسمين

    عدد المساهمات: 122
    نقاط: 210
    تاريخ التسجيل: 06/03/2010

    رد: تمويل التعليم

    مُساهمة من طرف ياسمين في الأحد يوليو 25, 2010 3:15 pm

    ض المصطلحات :
    تعريف "التـمــويـل " :-
    يعرف التمويل بأنه مجموعة الموارد المالية المرصودة للمؤسسات التعليمية لتحقيق أهداف محددة وإدارتها بكفاءة عالية .
    ويعرف أيضا ً بأنه تكوين رأس مال لتنفيذ عمل معين ، لتحقيق نتيجة مرغوبا ً فيها قد تكون اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية أو قد تكون جامعة لهذه الأغراض .
    تعريف "تمويل التعليم " :-
    هو الوظيفة الإدارية التى تختص بعمليات التخطيط للأموال ، والحصول عليها من مصادر التمويل المناسبة لتوفير الاحتياجات المالية اللازمة لأداء الأنشطة المختلفة ، بما يساعد على تحقيق أهداف هذه الأنشطة ، وتحقيق التوازن بين الرغبات المتعارضة للفئات المؤثرة فى نجاح واستمرار المنظومة .
    تعريف "تمويل التعليم الجامعى" :-
    هو مجموع الموارد المالية المخصصة للتعليم الجامعى من الموازنة العامة للدولة ، أو بعض المصادر الأخرى مثل الهيئات أو التبرعات أو الرسوم الطلابية أو المعونات المحلية والخارجية وإدارتها بفاعلية بهدف تحقيق أهداف التعليم الجامعى خلال فترة زمنية محددة.

    وتمويل التعليم يتم من خلال مجموعة من المصادر وللبحث عن مصادر التمويل وانماطة ونعنى بذالك بيان السلطات والهيئات والوسائل التى تمد التعليم بالمال اللازم له وبالتالى بيان الاشكال المختلفة التى يأخذها تمويل التعليم في البلدان المختلفة وفي الفترات الزمنية المختلفة نتيجة لأختلاف مصادر التمويل هذه ولأختلاف نسبة ما يقدمة كل منها الى التعليم وسنرى أن نمط التمويل الذى تلجأ اليه دولة في التربية ذو شأن كبير في خطتها التربوية فهو يعكس من جهة نظام التربية القائم في الدولة كما انه ينعكس من جهة ثانية على بنية التربية ويؤثر فيها ويهب لها طابعا معينا وهنالك بتعبير أبسط تأثر وتأثير متبادلان بين طراز تمويل التربية في بلد من البلدان وبين نظامها التربوى وخطتها التربوية .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 31, 2014 12:21 pm