الحياة

كتب الكترونية, مواضيع عامة, رياضية, ترفهية, ثقافية

المواضيع الأخيرة

» نص كلمة ماهر سامى بأداء يمين السيسي
الأحد يونيو 08, 2014 6:52 am من طرف Admin

» مشروع مربح من تايجر باك
الخميس فبراير 27, 2014 7:13 am من طرف تايجر باك

»  ملف كامل لتدوير المخلفات
الأربعاء أغسطس 01, 2012 9:23 pm من طرف Admin

» اخبار الحمقى والمغفيلين لابن الجوزى
الأحد يوليو 08, 2012 6:23 pm من طرف Admin

» مقامات بديع الزمان الهمذاني
الأحد يوليو 08, 2012 6:21 pm من طرف Admin

» الخيميائي لباولو كويلو
الأحد يوليو 08, 2012 6:20 pm من طرف Admin

» أشهر جاسوسة عربية للموساد
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  the studay of chemical reactions
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  stereochemistry
الأحد يوليو 08, 2012 6:17 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    اتحبنى وانا ضريرة نزار قبانى

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 181
    نقاط : 510
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010

    اتحبنى وانا ضريرة نزار قبانى

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء مارس 09, 2010 5:32 am

    قالت لهُ...



    أتحبني وأنا ضريرة ...



    وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...



    الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...



    ما أنت إلا بمجنون ...



    أو مشفقٌ على عمياء العيون ...




    قالَ ...



    بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...



    ولا أتمنى من دنيتي ...



    إلا أن تصيري زوجتي ...



    وقد رزقني الله المال ...



    وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...



    قالت ...



    إن أعدتّ إليّ بصري ...



    سأرضى بكَ يا قدري ...



    وسأقضي معك عمري ...



    لكن ..



    من يعطيني عينيه ...



    وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...



    وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...



    أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...



    وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...



    وستوفين بوعدكِ لي ...



    وتكونين زوجةً لي ...



    ويوم فتحت أعيُنها ...



    كان واقفاَ يمسُك يدها ...



    رأتهُ ...



    فدوت صرختُها ...



    أأنت أيضاً أعمى؟!!...



    وبكت حظها الشُؤمَ ...



    لا تحزني يا حبيبتي ...



    ستكونين عيوني و دليلتي ...



    فمتى تصيرين زوجتي ...



    قالت ...



    أأنا أتزوّجُ ضريرا ...



    وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...



    فبكى ...



    وقال سامحيني ...



    من أنا لتتزوّجيني ...



    ولكن ...



    قبل أن تترُكيني ...



    أريدُ منكِ أن تعديني ...



    أن تعتني جيداً بعيوني ...


    رائعة لنزار قباني
    avatar
    ياسمين

    عدد المساهمات : 122
    نقاط : 210
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010

    رد: اتحبنى وانا ضريرة نزار قبانى

    مُساهمة من طرف ياسمين في الخميس مارس 11, 2010 2:36 pm

    حقا انها من اروع القصائد
    ولكنها كتير مؤلمة
    فكيف لها ان يكون بداخلها قلب ينبض
    وتخون
    فالعمى ليس عمى العيون بل عمى القلوب
    تقبل منى كل شكرى وتقديرى واحترامى


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 24, 2017 4:31 pm