الحياة

كتب الكترونية, مواضيع عامة, رياضية, ترفهية, ثقافية

المواضيع الأخيرة

» نص كلمة ماهر سامى بأداء يمين السيسي
الأحد يونيو 08, 2014 6:52 am من طرف Admin

» مشروع مربح من تايجر باك
الخميس فبراير 27, 2014 7:13 am من طرف تايجر باك

»  ملف كامل لتدوير المخلفات
الأربعاء أغسطس 01, 2012 9:23 pm من طرف Admin

» اخبار الحمقى والمغفيلين لابن الجوزى
الأحد يوليو 08, 2012 6:23 pm من طرف Admin

» مقامات بديع الزمان الهمذاني
الأحد يوليو 08, 2012 6:21 pm من طرف Admin

» الخيميائي لباولو كويلو
الأحد يوليو 08, 2012 6:20 pm من طرف Admin

» أشهر جاسوسة عربية للموساد
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  the studay of chemical reactions
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  stereochemistry
الأحد يوليو 08, 2012 6:17 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    اجصائيات مباراة القمة

    شاطر

    علاء جاد

    عدد المساهمات : 22
    نقاط : 58
    تاريخ التسجيل : 28/12/2010

    اجصائيات مباراة القمة

    مُساهمة من طرف علاء جاد في السبت يناير 01, 2011 9:00 am

    ( هدف واحد فقط ) .. هو ما افتقده الأهلى أمام الزمالك فى لقاء القمة أمس ، ولو أحرز الفريق هذا الهدف لاكتملت الصورة الجيدة جدا التى قدمها ( كبار ) الأهلى أمام ( صغار )
    الزمالك ، وبالعودة إلى أرقام تلك المباراة الدقيقة ، وجدت أمامى فريقا
    لعب وتحرك وحاول ووصل أمام فريق اكتفى فقط ( بالكلام ) ، و بأمانة تعجبت
    للغاية من تبريرات الجهاز الفنى الزملكاوى لنتيجة اللقاء ومحاولة تبرير
    حالة ( اللا كرة قدم ) التى قدمها فريقهم بالأمس ، ولا تعقيب سوى أن
    الزمالك يتصدر البطولة ولكنه لم يفز بها بعد ، و أن على الكابتن / حسام حسن أن يعيد تقييم اللقاء ليدرك أنه هو من يجب عليه أن ( يرقص فرحا ) لتعادله فى مباراة لم يتمكن خلالها فريقه من تمرير 5 تمريرات كاملة متتالية .. و يا كابتن الكباتن ، إياك وبيع فراء الدب قبل صيده !








    أما
    بعيدا عن تصريحات ( الفريق الكامل ) و ( ثلوج النمسا ) و ( متصدر البطولة )
    و ( فارق النقاط الست ) و ( اعتزال دولى للاعب غير دولى ) ، و ( مجاملة
    "غالى" أفضل لاعب بالأرقام" !! ) .. فإن المباراة يمكن أن يتم تلخيصها كلها
    فى عدة نقاط سريعة :




    **
    الجهاز الفنى للنادى الأهلى أحسن اختيار تشكيله الأساسى ، ودفع بمفاجأة
    "محمد طلعت" فى الهجوم بعد غياب طويل لإصلاح ما أفسدته مباريات وفترات
    سابقة ، وكان الدفع بــ "أحمد عادل عبد المنعم" هو عين الصواب ، فحمى "أبو
    السعود" من أى مخاطر واستقر وضعه الآن ، كما أعاد الثقة الكبيرة لـ "عبد
    المنعم" فى نفسه بعد مباراة لم يختبر فيها أساسا ، ولهذا أسباب !




    **
    الجهاز الفنى لنادى الزمالك ارتكب الخطأ الأكبر فى اختيار التشكيل الخاطئ
    فى تلك المباراة ، وإذا كان الكابتن / حسام تمكن من تعديل تشكيله فى
    مباريات سابقة – كرر فيها نفس الأمر- فإن هذا لا يصلح عندما تواجه الأهلى ،
    وليس على سبيل المبالغة حين أكشف أن ( الجهاز الفنى الأهلاوى ) درس
    فريق الزمالك خلال المباريات الـ 13 السابقة بشكل " علمى ودقيق جدا جدا "
    وبكل التفاصيل الدقيقة للفريق ، مما جعله قادرا تماما على إيقاف خطورة
    المنافس والتفوق عليه بشكل أثار تعجب الجميع بالأمس ..




    **
    وبالتأكيد ، فإن عدم اللعب رأس حربة ، والاعتماد بشكل كبير على مهارات
    "شيكابالا" ومحاولة تقليد أسلوب فريق أوروبى كبير بحجم "برشلونه" كان أحد
    أهم أسباب ظهور الزمالك بهذا الشكل ، وأعتقد – عذرا – أن
    Play Station و برشلونه يختلفان كثيرا جدا عن الزمالك والكرة المصرية كلها !




    **
    قبض خط وسط الأهلى على المباراة تماما ، وبشكل أثار الإعجاب – خاصة فى
    الشوط الأول – مما أصاب فريق الزمالك بالتوتر الشديد وخاصة ( من خلال
    متابعة المباراة ثانية بثانية ) أن الزمالك لم يتمكن لاعبوه من إتمام " 5
    تمريرات " متتالية بشكل صحيح ، وحتى المهام الدفاعية الموكلة لــ "بركات" و
    "أبو تريكه" مع "فتحى" و زيادة "غالى" – الذى يتحرك مثل ( الروبوت ) حيث
    تجتذبه الكرة أينما وجدت ، فيذهب ليقتنصها ويعود إلى مركزه ، والمتابع له
    يدرك ما قام به ( الكابتن القدير / زيزو ) فى وضع هذا اللاعب المميز فى هذا
    المكان ، لأن ( غالى ) تفوق على الجميع رقميا وزاد عليها أنه لا يشتت
    الكرة ، بل يستخلصها بتمريرة ..




    **
    كثرة اللعب الفردى فى فريق الزمالك ، وهى حقيقة وضحت للعيان ، حيث قل عدد
    التمريرات لأن أغلب اللاعبين كانوا يتسلمون الكرة ( مثلما نشاهد فى مباريات
    الناشئين والشباب – وليتنا نغير هذا ) ويحتفظون بها إلى أن يقطعها دفاع
    ووسط الأهلى الجبار ، ولهذا زاد كثيرا معدل فقد الكرة بين أقدام لاعبى
    الزمالك ، وأخص بالذكر "شيكابالا ، محمد إبراهيم ، حازم إمام" .. بينما غاب
    ارتكاز وسط الزمالك تماما ، حيث لعب "إبراهيم صلاح" تقريبا وحده فى ظل
    اختفاء تام لـ "حسن مصطفى" ... وبالمناسبة ، فإن كل ما حدث بالأمس حقيقى
    ومتطابق مع تحليل مباريات الزمالك الـ 13 السابقة ، والتى كان يعلم عنها
    الجهاز الفنى الأهلاوى كل شئ !




    ** غلق كل جبهات الهجوم الزملكاوى ، نفذها لاعبو الأهلى بنجاح كبير مع إيقاف تام لشيكابالا ( الذى خرج من المباراة حاملا لقب الأقل تمريرا بين لاعبى الفريقين بناء على دقائق لعبه
    ) ، وتحديدا الهجوم من العمق ، والذى كان يجيده الزمالك عبر كل المباريات
    السابقة ، وتعامل الجهاز الفنى بكل اقتدار مع تلك النقطة ... وظل خط وسط
    الأهلى هو القادر دائما على قنص الكرات وتمريرها بشكل سريع لنقل الهجمة
    المرتدة ، ولو أحسن طلعت ثم غالى فى استغلال الفرصتين الكبيرتين فى الشوط
    الأول ، لانتهت المباراة بنتيجة رقمية كبيرة !




    **
    لم يحدث أى تغيير ، حتى مع تبديلات حسام حسن ، اللهم إلا تحسن أداء خط
    وسطه إلى حد ما – بلا أى خطورة – فى الشوط الثانى ، وظل الأمر كما هو ، حتى
    جاءت اللقطة ( التى عفوا أعتبرها الخطأ الوحيد من الجهاز الفنى للأهلى
    ) وهى خروج "بركات" لأن تحركاته وسرعته كانت كما هى وتسبب فى إزعاج كبير
    للاعبى الزمالك فى مناطق الوسط والهجوم ، ولولا أن "طلعت" لم يكن أبدا فى
    كامل لياقته وعنفوانه ، لاعتبرت خروجه هو الآخر خطأ ، ولكن لا يمكن اللوم
    على الجهاز ، فاللاعب عائد من فترة غياب طويلة جدا وقدم كل ما يستطيع
    تقديمه .. وأعتقد أن لو لم يخرج "بركات" لكان الاهلى قادرا على إحراز الهدف
    ، وخاصة مع نهاية المباراة التى سيطر الفريق فيها كلية على كل شئ فى
    اللقاء ، ولكن لم يتواجد من يبتكر حلا لإحراز هدف .




    **
    بأمانة ، حاول الكابتن / حسام حسن أن يصلح ما أفسده فى التشكيل ، وإذا كنت
    أحييه بالفعل على شجاعته فى إخراج (شيكابالا) الغائب أصلا عن المباراة ،
    فأن البدلاء خذلوه ، حيث لم يضف "جعفر" أى جديد باستثناء تمريرة فعالة
    وحيدة و لم يكن "الأدهم" هو القوة الكبيرة فى وسط الملعب ، حيث ظل "إبراهيم
    صلاح" و "أحمد غانم" فقط يؤديان مهامهما الدفاعية فى وسط الملعب بشكل جيد ،
    ومن الظلم تحميل الصغير "توفيق" أى شئ فى مثل هذا التوقيت وتلك المباراة
    ...




    إجمالا
    ... فنيا ورقميا ، تفوق الأهلى تماما على منافسه ، وأكرر ، أن هدفا واحدا
    فقط كان كافيا ليستعد نادى الزمالك لاحتفال المئوية بدون درع البطولة
    الحالية ... وأعتقد أن المنظومة البيضاء لو تعاملت على أساس فارق الــ ( 6
    نقاط ) ، ستخسر البطولة فى النهاية لأن الكل يدرك ، أن من يضحك أخيرا .. يضحك كثيرا جدا "مئات" المرات !




    بقت نقطة أخيرة
    ... ولا أكتب هذه الكلمات بسبب نتيجة المباراة ، الأهلى مع جهازه الحالى
    تغيره شكله التكتيكى إلى حد ما وتبدلت مراكز اللاعبين واستقر الهيكل العام
    له ، والفارق على القمة ضئيل للغاية والفريق قادر على تعويضه بإذن الله فى
    الدور الثانى ، وربما يقترب فى آخر مباريات الدور الأول ،
    فهل
    يكون من المنطقى أن نأتى بجهاز فنى جديد الآن أم يواصل الجهاز الحالى
    المسيرة على أن يكون التغيير – إذا احتجناه – مع نهاية الموسم ؟
    ... هى وجهة نظرى فقط ، قد أكون مصيبا أو مخطئا ، ولكن أتمنى معرفة آراء السادة القراء ..






    التحليل الرقمي للمباراة



    إذا وجهت الشكر فقط للصديق العزيز أ. أحمد خليل على مجهوده بالأمس ، فسيكون قليلا جدا ، لذلك أفضل أن أخبره بأنه كان (رائعا) بدرجة تفوق الوصف !





    قبل الحديث عن أرقام الأهلى ، أستأذن السادة القراء فى عرض ( مختارات زملكاوية ) من لقاء الأمس



    ** مرر أحمد جعفر تمريرة عرضية واحدة صحيحة لفريقه طوال المباراة من إجمالى تمريرتين عرضيتين فقط ةالخاطئة كانت من قدم أحمد غانم !



    ** الأكثر قطعا واستخلاصا للكرة فى الزمالك هما أحمد غانم سلطان ( 17 كرة ) ثم محمد عبد الشافى ( 15 كرة ) .. ! مقارنة سريعة مع لاعبى الأهلى لتكتشف ما بين السطور !



    ** الثنائى " شيكابالا و محمد إبراهيم " هما الأكثر فقدا للكرة بشكل سهل ( 13 كرة فقدها كلا منهما ) ..



    ** الأغزر تمريرا فى نادى الزمالك هما اللاعبان ( محمد عبد الشافى و إبراهيم صلاح ) ولكل منهما 22 تمريرة صحيحة فقط !



    **
    أقل لاعبى الزمالك دقة فى التمرير ، فكان ( شيكابالا ) بنسبة دقة بلغت 44 %
    ، وكانت دقة التمرير لــ ( محمد عبد الشافى ) بنسبة 54 % ..




    ** مرر ( محمد عبد الشافى ) وحده 19 تمريرة خاطئة كان منها 13 تمريرة أمامية غير دقيقة على الإطلاق !



    ** كان ( شيكابالا ) هو الأقل تمريرا صحيحا بين لاعبى الزمالك ولعب 7 تمريرات صحيحة فقط إلا أنه مرر 9 تمريرات خاطئة !



    ** ** دقة تمرير النادى الأهلى إجمالا بلغت 85 % ، فى حين كانت تمريرات الزمالك دقيقة بنسبة 65 % فقط .

    **
    سدد الأهلى 8 مرات على مرمى الزمالك ، مقابل 4 فقط للأخير .. وبلغت دقة
    التسديد لدى فريق النادى الأهلى (38%) بينما كانت للزمالك (25%) ... !




    ** بلغت نسبة استحواذ الأهلى على الكرة ( 73.5 % ) مقابل ( 26.5 % ) لفريق نادى الزمالك ..




    **
    أخطاء متقاربة بين الفريقين ، وركنيات أيضا لم يستغلها أيا منهما ، حتى
    التساوى كان فى عدد البطاقات لكل فريق .. وبالمناسبة الحكم ( النمساوى )
    كان جيدا ولم يتأثر بالأفكار الجليدية لدى البعض !





    ** أكثر من سدد على المرمى من جانب الأهلى كان الثنائى ( حسام غالى و شهاب ) ولكل منهما تسديدتين حملت واحدة فى كل مرة خطورة ..




    ** صنع كل من ( غالى و معوض ) فى الأهلى 4 فرص تهديفية ( 2 لكل منهما ) .. من إجمالى 6 فرص للأهلى !




    ** محمد طلعت كان الأثر ارتكابا للأخطاء ( 3 ) فقط ..




    ** سيد معوض هو الأكثر تمريرا للكرات العرضية ( 6 ) بينها 5 بشكل صحيح وبدقة 83% ، وهى واحدة من أفضل مبارياته ..




    ** حسام غالى ووائل جمعه هما الأغزر استخلاصا للكرة من منافسيهم ( 26 للأول و 24 للثانى ) ..




    ** أكثر من فقد الكرة فى الأهلى كان محمد طلعت ( 10 كرات )




    **
    أغزر اللاعبين تمريرا فى الأهلى كان ( حسام عاشور ) بـ 62 تمريرة صحيحة ،
    وكان أكثر اللاعبين دقة فى التمرير بين صفوف الأهلى كان ( محمد أبو تريكه )
    بنسبة 91 % ثم ( حسام عاشور ) بنسبة 89 % ..




    **
    الطريف أن لاعبى الأهلى تفوقوا على أنفسهم فى دقة التمرير ، حتى "جمعه"
    الذى ظهر بنسبة 79 % فقط كان الاقل دقة وهو رقم لا بأس به بالنسبة لمركزه
    ..

    * شن الأهلى إجمالا 19 هجمة على مرمى الزمالك ، مقابل 5 هجمات فقط للأخير .. كان للأهلى 6 هجمات مكتملة بشكل ناجح وبنسبة 34 % ، بينما اكتملت هجمة واحدة فقط للزمالك بنسبة نجاح 17 % .




    **
    الهجوم من العمق للنادى الأهلى كان الأفضل والأخطر للفريق ( بنسبة 42% من
    هجماته ) ، بينما كانت الهجمة الوحيدة الصحيحة لنادى الزمالك أيضا من قلب
    الهجوم ..


    ** مرر الأهلى 359 تمريرة صحيحة مقابل 130 فقط لنادى الزمالك ..



    ** تفوق كامل للأهلى على مدار فترات المباراة كلها ، وكان الفارق الساحق فى نهاية المباراة .. آخر ربع ساعة تحديدا




    ** لم تكتمل تمريرات الزمالك فى 68 مرة مقابل 62 تمريرة خاطئة للأهلى .





    **
    كان الزمالك غالبا هو الأكثر تمريرا خاطئا خلال فترات المباراة ، إلا أن
    الاهلى زادت تمريراته الخاطئة قرب نهاية المباراة مع زيادة عدد التمريرات
    إجمالا وسيطرته التامة على الكرة .. وكان يجب أن يقلل منها ويستغل تلك
    السيطرة !

    ** لم يختبر جديا ولم يتعرض لأى تسديدة خطرة .. فى لقاء القمة !!




    ** أخفق فى التعامل مع عرضية واحدة ... إلا أنه خرج من مرماه 5 مرات بشكل صحيح ليمنع أى خطورة ..




    ** شتت الكرة بشكل صحيح 3 مرات ، ومرر 9 تمريرات طولية صحيحة مقابل تمريرة واحدة فقط خاطئة ..







      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 30, 2017 6:48 am