الحياة

كتب الكترونية, مواضيع عامة, رياضية, ترفهية, ثقافية

المواضيع الأخيرة

» نص كلمة ماهر سامى بأداء يمين السيسي
الأحد يونيو 08, 2014 6:52 am من طرف Admin

» مشروع مربح من تايجر باك
الخميس فبراير 27, 2014 7:13 am من طرف تايجر باك

»  ملف كامل لتدوير المخلفات
الأربعاء أغسطس 01, 2012 9:23 pm من طرف Admin

» اخبار الحمقى والمغفيلين لابن الجوزى
الأحد يوليو 08, 2012 6:23 pm من طرف Admin

» مقامات بديع الزمان الهمذاني
الأحد يوليو 08, 2012 6:21 pm من طرف Admin

» الخيميائي لباولو كويلو
الأحد يوليو 08, 2012 6:20 pm من طرف Admin

» أشهر جاسوسة عربية للموساد
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  the studay of chemical reactions
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  stereochemistry
الأحد يوليو 08, 2012 6:17 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    قصيدة (خريف) الفونس دى لامارتين

    شاطر

    omar

    عدد المساهمات : 42
    نقاط : 116
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010

    قصيدة (خريف) الفونس دى لامارتين

    مُساهمة من طرف omar في الجمعة ديسمبر 31, 2010 2:23 pm

    [size=16][size=16]
    سلاماً...




    لغابةٍ يُكلِّلُها وميضُ الاخضرار




    لشحوبِ الأوراقِ على عشبٍ تبعثَر..




    سلاماً...




    لأيامٍ جميلةٍ آخر الحياة،




    للطبيعة التي أحبها




    حتى في الحَدادِ..




    خطوةٌ حلمٍ...




    أُصبحُ بعدها معبراً وحيداً..




    وللمرةُ الأخيرةُ!..




    أحبُّ رؤية الشمس الشاحبة




    ضياءها الناحل




    وهو يكشفُ عتمة الغابة بصعوبة..




    ثمة أكثر من فتنة...




    في احتضار الطبيعة أيام الخريف؛




    ربما وداع صديق




    أو ابتسامة أخيرة من شفاهٍ




    لابدَّ يُغلِقُها الموتُ للأبد...




    كذلك.. أهيِّئُني لمغادرة عشب الحياة




    طويلاً أبكي الأملَ ـ الوهم...




    وكثيراً ..




    أرغبُ تأمُّلَ الأشياءِ الجميلة التي




    فاتني أن أستمتع بها؛




    أرضٌ.. شمسٌ.. وأودية




    إنها الجميلة الناعمة...




    ودمعةٌ على ضفة موتي!..




    فالأكثر من عطرٍ هو الهواءُ




    الأكثر من نقاء هو الضياءُ




    والأكثر من جمال هي الشمس




    لكنه الوداع الأخير...




    سأحتملُ حتى النهاية...




    سأجرعُ حتى الثمالة




    هذي الكأسُ الممزوجة بالرحيق والألم




    ربَّ قطرة من العسل




    في قعرِ تلك الحياة...




    قد يُبقيني الغد فأعود للسعادة




    حيث الأمل الذي ضيَّعَتْه الأيام




    حيث روح أجهلها وسط الزحام...




    والزهرةُ.. حين تودع الحياة والشمس




    يمتزجُ عطرها بالنسيم العليل...




    أما أنا..




    ففي لحظة الاحتضار




    روحي كما النغمُ الحزينُ الرخيم...
    [/size][/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 22, 2017 11:23 pm