الحياة

كتب الكترونية, مواضيع عامة, رياضية, ترفهية, ثقافية

المواضيع الأخيرة

» نص كلمة ماهر سامى بأداء يمين السيسي
الأحد يونيو 08, 2014 6:52 am من طرف Admin

» مشروع مربح من تايجر باك
الخميس فبراير 27, 2014 7:13 am من طرف تايجر باك

»  ملف كامل لتدوير المخلفات
الأربعاء أغسطس 01, 2012 9:23 pm من طرف Admin

» اخبار الحمقى والمغفيلين لابن الجوزى
الأحد يوليو 08, 2012 6:23 pm من طرف Admin

» مقامات بديع الزمان الهمذاني
الأحد يوليو 08, 2012 6:21 pm من طرف Admin

» الخيميائي لباولو كويلو
الأحد يوليو 08, 2012 6:20 pm من طرف Admin

» أشهر جاسوسة عربية للموساد
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  the studay of chemical reactions
الأحد يوليو 08, 2012 6:19 pm من طرف Admin

»  stereochemistry
الأحد يوليو 08, 2012 6:17 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    حب اكبر من اى حب

    شاطر
    avatar
    ياسمين

    عدد المساهمات : 122
    نقاط : 210
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010

    حب اكبر من اى حب

    مُساهمة من طرف ياسمين في الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:47 am

    كان يامكان ياسعد ياكرام وما يحلا الكلام الا بذكر النبى عليه الصلاة والسلام
    اليوم ححكى قصة حب اكبر من اى حب
    كان في بنت عادية متوسطة الجمال انشغلت في دنيتها بالدراسة والعمل ونسيت في زحمة الحياة ان الحياة كى نعيشها تحتاج للحب
    هى بالفعل تحب تحب الله ورسوله تحب اهلها وصديقاتها
    ولكن نسيت ان هناك حب اخر تنتظرة كل فتاه
    وفي يوم من الايام تعرفت على شاب وجدت معه كل ما كانت تحلم به وجدت الحنان التى طالما بحثت عنه وجدت الدفئ الذى كانت تتمنى وجدت خوفه عليها فشعرت ان هناك عاطفة بداخلها تكبر كل يوم عن اليوم السابق له حتى اكتشفت انها تحب هذا الفتى
    وعندما شعرت بهذا الحب وجدت انه مختلف تماما عن اى حب فحب الله ورسوله يبعث الطمئنينة في النفوس
    حب الاهل يعطى الثقة بالنفس والامان والخوف
    اما حبه كان من نوع اخر برغم من قوتة الا انه مليئ بالخوف
    فحبة كان قوى لدرجة ان الخوف كان قوى بنفس قوة الحب
    الخوف من فقدانه الخوف من بعده الخوف من المستقبل وهى تعلم جيدا انه بيد الله وحده
    الخوف ان يكون هذا الحب اغضب الله منها فهى حائرة خائفة ولكن الشيئ الوحيد الاكيد هى انها تحبة وبجنون ولا تستطيع الابتعاد او الاستغناء عنه
    فحبها له كان اقوى من اى حب بعد حب الله ورسوله
    ولا تعلم ان كان هذا الحب يصل الى قلبه ام لا ؟
    ولا تعلم ان كان بقلبة جزء من الحب لها ام لا ؟
    فكم تمنت ان يحبها مثلما تحبة ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركة؟
    فتمنت ان تقضى باقى عمرها بجوارة ولكن كيف تفعل هذا
    فتمنت ان تموت وربنا راضى عنها وان تلفظ انفاسها الاخيرة في حضنة كى تغمض اعينها وهو اخر شخص تراه
    وتحققت امنيتها رغم انهم من بلاد مختلفة رغم بعد المسافات
    ارد الله ان يسعد قلبها الذى تمزق من كثرة حبها والحنين الى هذا الشخص
    فذهبت الى شراء بعض الاغراض من بلد اخرى وهو ايضا كان يقضى بعض اعماله فصدمتها عربيه وهى تعبر الطريق وهو اول من جرى لينقظها فتفتح عينها لتجد نفسها بين زراعية وترى نظرة خوفه عليها هو عمل انسانى وليس بدافع حبة لها ولكنها شعرت انها اسعد انسانة في الوجود وتحققت امنيتها في ان تلفظ انفاسها الاخيرة في حضنة فتمنت ان تموت قبل ان ياتى رجال الاسعاف وياخذوها من حضنة وتحققت هذه الامنية واغمضت عينها الى الابد واخر ما رات عيناها هو رات من احبت من امتلك كل كيانها وشعرت بخوفة عليها واحست انفاسة وسمعت نبضات قلبة وكانت بين زراعيه يمكن للحظات لا تتعدى الدقائق ممكن تكون فقط ثوانى ولكنها كانت اجمل واحسن لحظات حياتها حقا الموت راحة
    الموت هو الذى قربها منه والموت هو الذى اراح قلبها المسكين من عذابه
    فيا لها من فتاه محظوظة نالت ما تمنت بالرغم من ان هناك الملايين يحبون ويعشقون بجنون ولا يحصلون على اى شئ من هذا
    "ليس كل ما يتمناه المرء يدركة "
    ولكن اتمنى ان يحقق الله امنيات الجميع وامنياتى
    مع ارق تحياتى ....،
    اتمنى ان تنول اعجابكم ...،

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 3:50 pm